تحليل فيتامينات (B)

B Vitamins

 

 

الغرض من هذا التحليل:

يتم إجراء هذا التحليل للفحص و للكشف عن النقص المُتوسّط إلى الحاد فى فيتامين (B).

 

يُطلب منك إجراء هذا التحليل فى الحالات التالية:

يُطلب منك إجراء هذا التحليل عندما تُعانى من أعراض مرضيّة قد ترجع إلى وجود نقص فى فيتامين (B) ، أو عند إصابتك بحالة مرضيّة تتعلّق بسوء الامتصاص (malabsorption).

 

العينة المطلوبة لإجراء التحليل:

عينة من الدم يتم سحبها من وريد فى الذراع. قد يتم أيضا جمع عينة عشوائية أو عينة على مدار 24 ساعة من البول.

 

تحضيرات قبل إجراء التحليل:

عادةً ما يُطلب منك الصيام عند إجراء التحليل على عينة من الدم.

كيف يتم التحليل و ماذا يبحث عنه الطبيب؟

تُعد فيتامينات (B) هى أحد العناصر الغذائيّة التى يحتاجها الجسم بكميات قليلة من أجل عمليات الأيْض (التمثيل الغذائى) و إنتاج الطاقة ، و من أجل صِحّة الخلايا و الجلد و العظام و العضلات و الأعضاء و الجهاز العصبى. تقوم تحاليل فيتامين (B) بقياس هذه المُركّبات الخاصة فى الدم أو فى البول للمساعدة فى تقييم الحالة الغذائيّة لشخص ما.

فيتامينات (B) تشمل ما يلى:

  فيتامين (B1) (ثيامين thiamine).

  فيتامين (B2) (ريبوفلافين riboflavin).

  فيتامين (B3) (نياسين niacin).

  فيتامين (B5) (حمض البانتوثينيك pantothenic acid).

  فيتامين (B6).

  فيتامين (B7) (بيوتين biotin).

  فيتامين B12.

  حمض الفوليك (folic acid).

 

يتم امتصاس فيتامينات (B) من الغذاء حسب الحاجة ، و يتخلّص الجسم من أى زيادة عبر البول. لأن فيتامينات (B) قابلة للذوبان فى الماء ، فإن كميات قليلة منها فقط يتم تخزينها فى الجسم و يجب الحصول عليها من الطعام الغنى بفيتامينات (B) أو من المُكمّلات الغذائيّة بنظام ثابت. من النادر حدوث حالة نقص حاد فى فيتامين (B) فى الولايات المتحدة و لكنه لا يزال مُنتشرا فى العديد من المناطق على مستوى العالم التى تُعانى من نقص الغذاء.

يُمكن أن تحدث حالات النقص عندما:

  لا توجد مصادر كافية لفيتامينات (B).

  يكون هناك شخص ما لا يستطيع جسمه امتصاص أو الاستفادة من واحد أو أكثر من فيتامينات (B).

  يتناول شخص ما طعاما يُثبّط (يقمع) عمل فيتامين (B).

  يحدث نقص فى فيتامين أو معدن آخر يمنع استخدامه.

  تزداد الحاجة إلى وجود فيتامين (B).

  فى الولايات المتحدة ؛ تتم ملاحظة حالات النقص فى هؤلاء ممن لديهم حالة سوء تغذية عام ، أو فى مُدمنى تعاطى الكحوليات ، أو ممن لديهم سوء امتصاص أو أمراض فى الجهاز الهضمى ، و كذلك قد نراها فى مَن أُجريَت له عملية جراحيّة لتحويل مجرَى المعدة و المُصابين بمرض السيلياك (Celiac disease) ، و فى كبار السِن. فى بعض الأحيان قد نراها أيضا مُصاحبة لأمراض مُزمنة أخرى ، و فى حالات السرطان و أثناء معالجة السرطان ، و مع نقص التغذيّة و مع حالات الإسهال المُستمر. إن المرأة الحامل التى لديها نظام غذائى محدود يُمكن أن تكون أكثر عُرضة لخطر الإصابة بنقص فيتامين (B) بالإضافة إلى طفلها. نادرا ما يولد الطفل و يكون لديه عيب خِلقى فى عملية الأيْض (التمثيل الغذائى) ، و هى حالة مرضية تمنع الاستخدام المناسب لفيتامين (B).

  يُمكن رؤية الأعراض المُرتبطة بحالات نقص فيتامين (B) فى مجموعات ذات سِمات مُحدّدة و لكنها أيضا قد تكون غير مُحدّدة ، لا سيّما فى حالات النقص البسيط إلى المُتوسّط. حيث أن الشخص المُصاب غالبا ما يكون لديه حالة نقص فى فيتامينات مُتعدّدة ، فبالتالى قد يُعانى أيضا من أعراض مُتعدّدة. تشمل الأعراض المرضيّة الشائعة لحالات نقص الفيتامينات ظهور طفح جلدى و التهاب فى الجلد و فى اللّسان ، و الشعور بخدر و تنميل و وخز أو حرق فى اليدين أو فى القدمين ، و فقر الدم (أنيميا) ، و الإحساس بالإجهاد ، حدوث تغيُّرات عقليّة.

  نادرا ما تحدث حالات التسمُّم بفيتامين (B) ، عادةً ما تحدث عندما يقوم شخص ما بتناول كمية أكبر من الجُرعة المُوصَى بها من المُكمّلات الغذائيّة. قد تؤثر التركيزات المرتفعة من كميات قليلة من فيتامينات (B) على الكبد أو على الجهاز العصبى.

 

كيف يتم جمع العينة اللازمة لإجراء هذا التحليل؟

يتم أخذ عينة الدم من وريد بالذراع بواسطة إبرة (حقنة).  قد يتم أيضا جمع عينة عشوائية أو عينة على مدار 24 ساعة من البول.

 

هل هناك أى تحضيرات لازمة قبل إجراء التحليل للتأكد من جودة العينة المستخدمة؟

عادةً ما يُطلب منك الصيام عند إجراء التحليل على عينة من الدم.

كيف تتم الاستفادة من هذا التحليل؟

قد يُستخدم تحليل واحد أو أكثر من تحاليل فيتامين (B) بغرض الفحص و الكشف عن حالات النقص فى الأشخاص ممن لديهم أعراض المرض المُميِّزة له.

قد يتم استخدام التحليل أيضا لهؤلاء المُصابين بحالة مرضيّة تجعلهم أكثر عُرضة لخطر الإصابة بنقص فى فيتامين (B). قد يشمل ذلك الأشخاص ممن لديهم نظام غذائى محدود أو غير كافى ، و هؤلاء ممن يُعانون من علامات سوء فى التغذية ، و هؤلاء ممن يتم إعطاؤهم المواد الغذائيّة عبر الوَريد (التغذية الوَريديّة parenteral nutrition) ، و هؤلاء ممن خضعوا لعملية جراحيّة لتحويل مجرَى المعدة. قد يتم إجراء التحليل أيضا للأشخاص من مُدمنى تعاطى الكحوليات أو ممن لديهم أمراض مُزمنة تتعلّق بسوء التغذية ، مثل مرض السيلياك (Celiac disease).

 

معلومات تفصيليّة عن فيتامينات (B)

فيتامين (B1) (ثيامين Thiamine or Thiamin)

يُعرَف أيضا بـ : فيتامين (F) ، و الأنيورين (Aneurin) ، و الثيامين ثنائى الفوسفات (Thiamine diphosphate - TDP) و هو أحد الأنماط النشِطة وظيفيا.

وظيفته : إن فيتامين (B1) هو إنزيم مُساعد (coenzyme) يقوم بمساعدة الجسم فى إنتاج الطاقة ، و يدخل فى عمليات أيْض الجلوكوز و الأحماض الأمينيّة و الكحول ، و هو عامل مطلوب لكفاءة عمل الجهاز العصبى و القلب و العضلات.

مصادره : الحبوب و الحبوب الكاملة و البطاطس و لحم الخنزير و المأكولات البحرية و المكسّرات و البقوليات.

حالات النقص فيه : فى الولايات المتحدة ، تظهر بصفة أساسيّة فى مُدمنى تعاطى الكحوليات.  يمكن أن يُسبب ذلك ما يلى:

•  مرض البرى برى الرطب (Wet beriberi): و هو نقص شديد يرتبط بحدوث فشل فى القلب و الأوعية الدمويّة.

•  مرض البرى برى الجاف (Dry beriberi): و هو مرض يرتبط باعتلال الجهاز العصبى و الأعصاب الطرفيّة.

•  مرض تلف الدماغ الفيرنيكى (Wernicke's encephalopathy) ، و مُتلازمة كورساكوف (Wernicke-Korsakoff syndrome): و تشمل حدوث تغيُّرات عقليّة.

اسم التحليل : تحليل الثيامين (الثيامين ثنائى الفوسفات Thiamine diphosphate) فى الدم.

الطُرق الأخرى للقياس : اختبار الثيامين الوظيفى (functional thiamine test).

فيتامين (B2) (ريبوفلافين Riboflavin)

يُعرَف أيضا بـ : فيتامين (G).

وظيفته : إن فيتامين (B2) هو إنزيم مُساعد (coenzyme) يدخل فى عملية إنتاج الطاقة ، و هو عامل مطلوب لإتمام عمليات أيْض فيتامينات (B) الأخرى.

مصادره : الحبوب و الحبوب الكاملة و الخضروات الورقيّة و اللحوم الحمراء و منتجات الألبان و البيض و الخبز.

حالات النقص فيه : يُسمّى حالة (ariboflavinosis) ، و عادةً ما تحدث بالترافُق مع نقص الفيتامينات الأخرى فى مُدمنى تعاطى الكحوليات ، و فى المُصابين بمرض سوء الامتصاص و بمرض فى الكبد ، و فى كبار السِن.

اسم التحليل : تحليل الريبوفلافين فى الدم أو فى البول.

الطُرق الأخرى للقياس : اختبار  (Glutathione reductase) فى كريات الدم الحمراء.

فيتامين (B3) (نياسين Niacin)

يُعرَف أيضا بـ : حمض النيكوتينيك (Nicotinic acid) ، و نيكوتينامايد (Nicotinamide) ، و فيتامين (P) ، و فيتامين (PP).

وظيفته : يدخل فيتامين (B3) فى تفاعُلات الإنزيمات و فى عمليات الأيْض و فى إنتاج الطاقة. يتم إعطاؤه فى جُرعات دوائيّة لخفض مستوى الكولستيرول منخفض الكثافة (السيّئ) و الدهون الثلاثيّة (triglycerides) و لرفع مستوى الكولستيرول مرتفع الكثافة (الجيّد).

مصادره : يوجد فيتامين (B3) فى اللحوم الحمراء و البيض و السمك و الحبوب الكاملة و البقوليات.

حالات النقص فيه : يُسبب النقص الشديد فى هذا الفيتامين بالتزامُن مع تناول وجبات غذائية قليلة البروتبنات: مرض البلاجرا (Pellagra) ، و تشمل أعراضه التقليديّة التهاب الجلد و الإسهال و الخرَف. قد يُسبب أيضا ظهور طفح جلدى فى المناطق المُعرّضة لأشعة الشمس.

•  نرى أيضا حالات نقص هذا الفيتامين فى حالات إدمان تعاطى الكحوليات ، و تليُّف الكبد (cirrhosis) ، و مرض هارتناب (Hartnup disease) ، و داء كرون (Crohn disease) ، و مُتلازمة الكارسينويد (carcinoid syndrome). يتطلّب تصنيع النياسين وجود كمية كافية من فيتامين (B6) و (B2) و الحديد و النحاس. يتم تصنيع ما يصل إلى 60٪ من النياسين من التريبتوفان (tryptophan).

حالات التسمُّم به : يُمكن أن تُسبب الجُرعات الدوائيّة إحمرارا و صُداع. الجُرعات الزائدة قد تؤثر على الكبد.

اسم التحليل : عمليات أيْض النياسين: يُعتقد أن اختبارات (N1-Methylnicotinamide) و (2-Pyridone) فى البول تُعد القياسات الأكثر ثقة لتقييم حالة امتصاص الجسم.

الطُرق الأخرى للقياس : يقاس كـ (Nicotinamide adenine dinucleotide - NAD) فى الدم أو فى البول.

فيتامين (B5) (حمض البانتوثينيك Pantothenic acid)

وظيفته : يُساعد فيتامين (B5) فى تكسير الدهون و البروتينات و النشَوِيات و الاستفادة منها.

مصادره : مُعظم الأطعمة.

حالات النقص فيه : من النادر حدوث نقص فى فيتامين (B5) حيث أنه ينتشر على نطاق واسع فى الأطعمة. ترتبط حالات النقص فيه بحُرقة الأقدام (burning feet) و فشل إلتئام الجروح.

اسم التحليل : تحليل حمض البانتوثينيك فى الدم أو فى البول.

فيتامين (B6) (بيريدوكسال الفوسفات Pyridoxal Phosphate - PLP)

ثلاثة أشكال رئيسيّة : البيريدوكسين (Pyridoxine) ، و البيريدوكسامين (Pyridoxamine) ، و البيريدوكسال (Pyridoxal).

وظيفته : إن فيتامين (B6) هو إنزيم مُساعد (coenzyme) يدخل فى عمليات أيْض الأحماض الأمينيّة و فى تصنيع الهيموجلوبين. وهو ضرورى أيضا لأجل الجهاز العصبى و الجهاز المناعى.

مصادره : لحم الخنزير و السمك و الدجاج و الموز و جنين القمح و البقوليات.

حالات النقص فيه : من النادر حدوث حالات نقص فى فيتامين (B6). يتطلّب تصنيع (Pyridoxal Phosphate - PLP) النشِط كمية كافية من فيتامين (B2). قد نراها فى حالات إدمان تعاطى الكحوليات ، و فى حالات سوء الامتصاص ، و المُدخّنين ، و عند مرضى الربوْ الذين يتعاطون عقار الثيوفيلين (theophylline). يُمكن أن يُسبب هذا النقص حدوث تشنُّجات و نقص المناعة. يُمكن لكلٍ من حالات النقص و حالات التسمُّم أن تُسبب اعتلال الأعصاب الطرفيّة.

اسم التحليل : تحليل بيريدوكسال الفوسفات (Pyridoxal Phosphate - PLP).

الطُرق الأخرى للقياس : اختبار (Vitamin B6 functional test) ، و اختبار (Urine 4-pyridoxic acid) ، و اختبار (urine xanthurenic acid).

فيتامين (B7) (بيوتين Biotin)

يُعرَف أيضا بـ : فيتامين (H) و فيتامين (B-w).

وظيفته : إن فيتامين (B7) هو إنزيم مُساعد (coenzyme) ضرورى لعمليات أيْض الدهون و البروتينات و النشَويات ، و يلعب دوْرا فى إنتاج الهرمونات.

مصادره : فول الصويا و صفار البيض و الفول السودانى و البقوليات و الموز و الجريب فروت. يتم تصنيع فيتامين (B7) أيضا بواسطة البكتيريا المعويّة.

حالات النقص فيه : من النادر جدا حدوث نقص فى فيتامين (B7) ، قد يحدث ذلك فى هؤلاء ممن تتم تغذيتهم عن طريق الوَريد بشكل كامل ، و مُصاحبا لبعض العيوب الخِلقيّة الخاصة بعملية الأيْض (التمثيل الغذائى). يُمكنها أن تُسبب الضعف العام و تأخُّر النموْ و ظهور طفح جلدى و سقوط الشعر.

اسم التحليل : تحليل البيوتين فى البول.

الطُرق الأخرى للقياس : اختبار (Urinary 3-hydroxyisovalerate excretion).

فيتامين (B12) (سيانوكوبالامين Cyancobalamin).

يمكنك مراجعة تحليل فيتامين (B12).

حمض الفوليك (Folic Acid or Folate)

يُعرَف أيضا بـ : فيتامين (B9) أو فيتامين (M).

يمكنك مراجعة تحليل فيتامين (B12).

 

متى يُطلب إجراء هذا التحليل؟

يُطلب إجراء هذا التحليل بصفة أساسيّة عندما يُعانى شخص ما من أعراض مرضيّة قد ترجع إلى وجود نقص فى فيتامين (B). تعتمد العلامات و الأعراض المرضيّة على نوع الفيتامينات التى بها نقص. تشمل بعض من تلك الأعراض الشائعة ما يلى:

  ظهور طفح جلدى ، و التهاب فى الجلد.

  التهاب اللّسان ، و ظهور قروح على الشفاه أو داخل الفم ، و شقوق فى زوايا الفم.

  خدر و وخز و تنميل أو حُرقة فى اليدين أو فى القدمين (اعتلال الأعصاب الطرفيّة peripheral neuropathy).

  فقر دم (أنيميا).

  الإحساس بالإجهاد ، و أرق (قلّة القدرة على النوم).

  عدم الراحة ، و ضعف الذاكرة ، و الاكتئاب.

  قد يُستخدم تحليل فيتامين (B) عندما يُصاب شخص ما بحالة مرضيّة تزيد من خطر إصابته بنقص فى الفيتامين. يشمل هؤلاء ممن هم أكثر عُرضة الأشخاص الذين يُعانون من سوء التغذية ، أو مُدمنى تعاطى الكحوليات ، أو المُصابين بحالة مرضيّة مثل مرض السيلياك (Celiac disease) و الذى يرتبط بحالات سوء الامتصاص.

  إن حالات التسمُّم بفيتامين (B) نادرة الحدوث ، لذلك لا يتم إجراء التحليل لهذا الغرض فى الغالب. قد تؤثر التركيزات العالية من الكميات القليلة من فيتامينات (B) على الكبد أو على الجهاز العصبى.

 

ما هى نتائج هذا التحليل و ماذا تعنى؟

 

قد تُشير نتائج التحليل المنخفضة إلى أن هناك نقص فى فيتامين (B) و لكنها لن تُوضّح إذا ما كان السبب هو عدم كفاية التغذية أم هو عدم القدرة على امتصاص أو الاستفادة من فيتامين (B) المُتوفّر. عندما يُعانى شخص ما من نقص فيتامين (B) ، فغالبا ما يكون لدى ذلك الشخص نقص فى العديد من الفيتامينات.

إذا ظهرت نتائج التحليل طبيعية ، فعندئذ يكون من المُرجّح أن الأعراض المرضيّة الظاهرة على الشخص ناتجة عن سبب آخر.

قد يرتبط ظهور مستوى مرتفع من فيتامين (B) بحالة تسمُّم به. هذا التسمُّم نادر الحدوث ، و عادةً ما يرجع إلى تعاطى جُرعات زائدة من الفيتامين.

 

هل هناك أشياء أخرى يجب أن أعرفها عن هذا التحليل؟

أحيانا ما يتم تشخيص حالة شخص ما و مُعالجته من نقص فيتامين (B) اعتمادا على الفحص الطبى و على مدى استجابته للعلاج دون الحاجة لإجراء التحليل. على سبيل المثال ، إذا اشتبه الطبيب المعالج فى وجود نقص فى فيتامين (B1) ، فقد يصف الطبيب مُكمّلات غذائيّة تحتوى على فيتامين (B) ثم يُراقب الشخص ليرى إذا ما اختفت أعراض المرض أم لا.

  ما هى جُرعات البدائل الغذائيّة (Recommended Dietary Allowances - RDA) المُوصَى بها لفيتامين (B

تختلف جُرعات البدائل الغذائيّة (RDA) المُوصَى بها للبالغين عن الأطفال عن الفئات الأخرى باختلاف نوع فيتامين (B) المُحدّد. لتحديد جُرعات البدائل الغذائيّة (RDA) المُوصَى بها لفيتامين مُعيّن ، اطّلِع على الجداول الغذائيّة المرجعيّة على الإنترنت و التى يُوفّرها مكتب المُكمّلات الغذائيّة (the Office of Dietary Supplements).

 

  هل يُمكننى تغيير مستويات فيتامين (B) الخاصة بى؟

فى العموم ، يقوم الجسم باستخدام كمية فيتامينات (B) التى يحتاجها و يقوم بالتخلُّص من الكميات الزائدة. طالما تتوافر كمية مناسبة من فيتامينات (B) عن طريق التغذية ، فسوف تظل مستوياته فى الدم مُستقرة نسبيا. إذا كان لديك نقص ، فسيقوم طبيبك المعالج بوصف مُكمّلات غذائيّة لك تحتوى على فيتامينات (B) و لكن عليك التحدُّث مع طبيبك المعالج قبل الإقدام على هذه الخطوة.

 

  هل ينبغى على كل شخص فحص مستويات فيتامين (B) لديه؟

إن مُعظم الأشخاص يكون لديهم كميات كافية من فيتامينات (B) و لن يكونوا فى حاجة إلى إجراء التحليل ما لم يُصابوا بحالة مرضيّة تجعلهم أكثر عُرضة للإصابة بنقص فى فيتامين (B).

 

  هل يمكن قياس مستويات فيتامينات (B) فى المنزل أو فى عيادة طبيبى؟

فى العموم ، لا. حيث أن هذه التحاليل المُتخصّصة تتطلّب أن يتم إجراؤها فى مُختبر طبى و قد تحتاج إلى إرسالها إلى مُختبر مرجعى.