اختبار بكتيريا مايكوبلازما

Mycoplasma

 

 

الغرض من هذا التحليل:

يتم إجراء هذا الاختبار للكشف عن الإصابة بعدوى نشِطة أو حديثة ببكتيريا مايكوبلازما (mycoplasma).

 

يُطلب منك إجراء هذا التحليل فى الحالات التالية:

يُطلب منك إجراء هذا الاختبار عندما يشتبه طبيبك فى أن أعراض الجهاز التنفسى لديك أو الأعراض المرضيّة الأخرى سببها هو الإصابة بالعدوى ببكتيريا مايكوبلازما (mycoplasma). و عندما قد تحدث عدوى تناسُليّة بسبب بكتيريا مايكوبلازما (mycoplasma) أو بكتيريا يوريابلازما (ureaplasma) (نوع خاص من بكتيريا مايكوبلازما).

 

العينة المطلوبة لإجراء التحليل:

عينة من الدم يتم سحبها من وريد فى ذراعك ، أو مسحة من الحلق أو عينة من البلغم أو عينة من أحد سوائل الجسم أو من أحد أنسجة الجسم. فى بعض الأحيان ، يتم جمع مسحة تناسُليّة أو من مجرَى البول.

 

تحضيرات قبل إجراء التحليل:

لا يوجد.

كيف يتم التحليل و ماذا يبحث عنه الطبيب؟

المايكوبلازما هى كائنات حية دقيقة معروفة تعيش على المستوى الخلوى. يمكن أن تتواجد كجزء من الفلورا الطبيعية الموجودة في الحلق ، فى الجهاز التنفسى العلوى ، وفى الجهاز التناسلى. المايكوبلازما مثل الانواع الاخرى من البكتيريا فى الكثير من الخصائص ويمكن أن يكون من الصعب تجميعها والتعرف عليها. اختبار المايكوبلازما يستخدم لتحديد إذا ما كانت هناك عدوى حالية أو حديثة بالمايكوبلازما.

اختبار المايكوبلازما يشمل مجموعة من الاختبارات التى اما ان تقوم بقياس الاجسام المضادة فى الدم والتى يتم انتاجها استجابة لعدوى المايكوبلازما أو تقوم بالكشف عن الاجسام الدقيقة مباشرة من خلال التجميع البكتيرى أو عن طريق الكشف عن المادة الوراثية DNA فى عينة الجسم. وغالبا ما يستخدم للكشف عن المفطورة الرئوية (م. الرئوية)، العامل المسبب لالتهابات الجهاز التنفسي وغالبا ما يشار إليها باسم "الالتهاب الرئوي اللا نمطي".

الـ م. الرئوية هى مرض معروف يسبب عدوى الجهاز التنفسى العلوى ، حيث يقدر عدد المصابين بـ 2 مليون حالة فى الولايات المتحدة كل عام. وهو مسؤل عن 15-20% من الالتهاب الرئوي المكتسبة من المجتمع ، والتى تبدو كحالات فردية و كأوبئة دورية ، خاصة فى الأطفال فى المراحل الدراسية أو فى التعداد العسكرى أو الأماكن الاخرى التى يتواجد فيها الاشخاص بالقرب من بعضهم البعض. يمكن أن تحدث العدوى فى أى وقت من العام ، ولكن التفشى يكون أكثر انتشارا فى اواخر الصيف و أوائل الخريف.

معظم حالات عدوى الـ م.رئوية تكون خفيفة ومقصورة على الفرد ، وتسبب أعراض غير محددة مثل التهاب الشعب الهوائية، وسيلان الأنف، والسعال الجاف الذى يمكن ان يستمر لعدة أسابيع. يمكن أن تصبح الاعراض أكثر حدة ، مما يؤدى الى الحمى ، التهاب الحلق ، الصداع ، والام العضلات ، عندما تنتشر العدوى الى الجهاز التنفسى السفلى وتسبب " الالتهاب الرئوي الجارى) أو بصورة أكثر ندرة ، تنتشر الى الاجزاء الاخرى من الجسم. وهذا يكون صحيحا بشكل خاص فى الاطفال الصغار ،الذين لديهم حالات صحية ضمنية مثل الربو أو لديهم جهاز مناعى ضعيف ، مثل الاشخاص المصابين بالـ HIV/AIDS . اعتمادا على أى اجزاء الجسم مصاب بالعدوى ، يمكن أن تختلف المضاعفات ما بين التهاب السحايا الى صعوبة التنفس ، التهاب القلب والاوعية الدموية و عدم انتظام ضربات القلب، والطفح الجلدي، والآفات أو العقيدات، والتهاب المفاصل، وفقر الدم، أو متلازمة غيلان باريه.

يمكن إجراء الاختبار أحيانا للكشف عن سلالات المايكوبلازما. عدوى المفطورة البشرية، المفطورة التناسلية، التهابات الميورة هى حالات أقل انتشارا من الـ م.رئوية . فى البالغين تكون هذه تنتقل هذه الاجسام الدقيقة بشكل أساسى عن طريق الاتصال الجنسى ، مما يؤدى الى التهاب الإحليل غير السيلاني NGU وبعض الالتهابات فى البروستاتا (التهاب البروستاتا) فى الرجال واحيانا ترتبط بالإفرازات المهبلية ومرض التهاب الحوض PID فى النساء. الـ م هومينيس وU. الحالة لليوريا يمكن أن ينتقلوا من الام الى الجنين أثناء الولادة عندما يعبر الجنين من خلال قناة الولادة المصابة بالعدوى. وهى تستعمر الأطفال فى السنتين الأولييْن. نادرا ، يمكن ان تسبب عدوى نظامية فى الاطفال وفى الاشخاص الذين لديهم جهاز مناعى ضعيف.

 

كيف يتم جمع العينة اللازمة لإجراء هذا التحليل؟

العينة المطلوبة تعتمد على الطريقة المستخدمة والحالة الصحية للشخص الذى يتم اختباره:

  اختبار الاجسام المضادة يتطلب عينة من الدم ، يتم الحصول عليها عن طريق إدخال إبرة فى وريد الذراع.

  الكشف المباشر للمايكوبلازما يمكن إجراءه على العديد من العينات المختلفة. بالنسبة لعدوى الجهاز التنفسى ، يمكن أن تشمل العينات ، البلغم، وغسل القصبات الهوائية في الرئتين أو مسحة الحلق . إذا تم تشخيص العدوى النظامية ، الدم ، سائل المفاصل ، سوائل الجسم ، أو عينات الانسجة يمكن تجميعها. بعض العينات تتطلب إجراءات خاصة لتجميعها. للكشف عن العدوى التناسلية يتم تجميع عينى عن طريق مسة عنق الرحم أو الرحم.

 

هل هناك أى تحضيرات لازمة قبل إجراء التحليل للتأكد من جودة العينة المستخدمة؟

لا توجد حاجة لتحضيرات خاصة.

كيف تتم الاستفادة من هذا التحليل؟

يتم استخدام اختبار المايكوبلازما بشكل اساسى للمساعدة فى الكشف عن المايكوبلازما الرئوية كسبب من اسباب عدوى الجهاز التنفسى. ويمكن استخدامها أيضا للمساعدة فى تشخيص العدوى النظامية التى يعتقد فى انها بسبب المايكوبلازما.

 

اختبارات الدم للكشف عن الـ م.رئوية

يوجد نوعين من الاجسام المضادة التى يتم انتاجها استجابة لعدوى الـ م.رئوية والتى يمكن قياسها فى الدم ، الـ IgM والـ IgG . الاجسام المضادة IgM هى الاجسام المضادة الاولية التى يتم انتاجها فى الجسم استجابة للعدوى. مستويات الـ IgM ترتفع بعد وقت قصير ثم تنخفض ، وتظل عادة قابلة للكشف فى الدم لمدة شهور. انتاج الاجسام المضادة الـ IgG يتبع انتاج الاجسام المضادة الـ IgM - ترتفع على مدار الوقت- ثم تستقر. بمجرد إصابة الشخص بعدوى المايكوبلازما ، سيكون لديه عادة كميات قابلة للقياس الاجسام المضادة IgG فى الدم لبقية حياتهم. من أجل تشخيص عدوى الـ م.رئوية النشطة ، يمكن للطبيب إجراء كلا من اختبارات الاجسام المضادة IgG والـ IgM كعينات حادة ومن ثم تجميع اختبار الـ م.رئوية IgM اخر بعد 2 او 4 أسابيع كعينة نقاهة. مزيج الاختبارات هذا يتم طلب إجراءه بحيث يكون التغيير فى كمية الـ IgG يمكن تقييمه وبسبب أن بعض الاشخاص ، خاصة الاطفال والاشخاص الذين لديهم جهاز مناعى ضعيف يمكن ألا يقوموا بانتاج كميات متوقعة من الـ IgG والـ IgM.

 

الكشف المُباشر

الكشف عن الـ م.رئوية يتضمن الكشف عن الكائنات الدقيقة فى افرازات الجهاز التنفسى ، الدم ، السائل ، أو عينة النسيج. ويمكن إجراء ذلك إما عن طريق تجميع المايكوبلازما فى بيئة داعمة أو عن طريق الكشف عن المادة الوراثية لها DNA.

التجميع البكتيرى للمايكوبلازما هى طريقة تقليدية للكشف عنها ، ولكن يمكن أن تكون صعبة ولا تكون ناجحة دائما. يشمل الاختبار التلقيح عن طريق وسط غذائى لعينة المريض وتفريخ التجميع فى وسط نمو خاص. توجد بعض المغذيات الخاصة التى يجب إجراءها لحث الكائنات الدقيقة على النمو ويمكن ان تكون بطيئة فى النمو. على سبيل المثال ، التجميع السلبى للـ م.رئوية يجب الاحتفاظ به لمدة 3-4 أسابيع للتأكيد على أن المايكوبلازما غير موجودة. اختبار الاجسام المضادة ، أو احيانا اختبار الـ DNA ، يتم طلب إجراءه عادة بالاضافة الى ، أو بدلا من التجميع البكتيرى للـ م.رئوية.

اختبار الـ DNA هو اختبار سريع وحساس ولكنه لا يستخدم بشكل كبير فى الكشف عن عدوى المايكوبلازما. وهذا بسبب حقيقة أنه لا يمكن التمييز مابين المايكوبلازما التى تستوطن الشخص من التى تسبب العدوى وبسبب حقيقة أن الـ DNA للمايكوبلازما يمكن ان يكون قابل للكشف بعد شفاء أعراض العدوى ولم تعد الكائنات الدقيقة حيوية. يمكن طلب إجراء اختبار الـ DNA للـ م.رئوية أحيانا ، مع الاختبارات الاخرى، مثل اختبار الكلاميديا الرئوية والسعال الديكي البورديتيلة، وأنواع البكتيرياللمساعدة فى التمييز ما بين هذه الكائنات الدقيقة التى تسبب عدوى الجهاز التنفسى.

أحيانا ، يمكن استخدام الاختبار لتحديد إذا ماكانت هومينيس المايكوبلازما، التناسلية المايكوبلازما أو الحالة لليوريا الميورة هى سبب عدوى الجهاز التناسلى أو البولى. العينات التناسلية للـ م هومينيس وU. الحالة لليوريا يتم عادة اختبارهم باستخدام التجميع البكتيرى والتى تستغرق عدة أيام للكشف عن الكائنات الدقيقة ، ولكن م التناسلية والتى تستغرق 1-2 شهر لكى تنمو يتم الكشف عنها عادة بواسطة اختبار الـ DNA.

اختيار الاختبار وعينات الجسم التى يتم تجميعها تعتمد على عمر الشخص الذى يتم اختباره ، والحالة الصحية العامة له ، والاعراض والنتائج العيادية للطبيب والاشتباه فى العضو المصاب. الشخص المشتبه فى إصابته بعدوى المايكوبلازما يمكن معالجته اعتمادا على النتائج العيادية والدراسات التصويرية باستخدام او بدون استخدام الاختبارات المعملية.

 

متى يُطلب إجراء هذا التحليل؟

اختبار الـ م.رئوية يمكن طلب إجراءه عندما يكون لدى الشخص أعراض تنفسية حادة والتى تكون بسبب عدوى بكتيريا حادة مثل الالتهاب الرئوي، بعض هذه الاعراض يمكن أن يشمل:

  السعال الجاف الذى يمكن أن يستمر لعدة أسابيع

  الحمى

  التهاب الحلق

  الصداع و الام المفاصل

 

يمكن إجراء الاختبار عندما تنتشر العدوى الى الجهاز التنفسى السفلى ، مما يؤدى الى "الالتهاب الرئوي الجارى) أو يمكن ان تنتشر الى الاجزاء الاخرى من الجسم وتسبب مضاعفات مثل الطفح الجلدي والتهاب المفاصل والتهاب الدماغ والتهاب القلب أو البطانة التى تحيط بالقلب أو فقر الدم الانحلالى وعندما لا يستجيب الشخص الى العلاجات القياسية. يمكن طلب إجراءه أيضا للمساعدة فى تعقب والتحكم فى انتشار الـ م.رئوية أثناء حدوث تفشى.

اختبار الكشف عن الانواع الاخرى من المايكوبلازما يمكن إجراءه -بالاضافة الى اختبار الـ م.رئوية- عندما يكون الاطفال الصغار جدا أو فى الاشخاص الذين لديهم جهاز مناعى ضعيف لديهم عدوى رئوية أو نظامية أو مضاعفات يمكن أن تكون ناتجة عن عدوى المايكوبلازما.

فى العموم ، اختبار الـ IgM والـ IgG يتم إجراءه عندما يشتبه الطبيب فى ان الشخص مصاب بالـ م.رئوية النشطة / ويمكن إجراء اختبار IgG اخر بعد 2-4 أسابيع لتوثيق ارتفاع مستويات الاجسام المضادة استجابة للعدوى. التجميع البكتيرى للـ م.رئوية وأحيانا اختبار الـ DNA يمكن طلب إجراءه أيضا عند الاشتباه فى العدوى النشطة.

اختبار العينة التناسلية يتم إجراءه غالبا حيث تكون المايكوبلازما عادة جزء من الفلورا الطبيعية للجهاز التناسلى. ولكن يمكن طلب إجراء التجميع البكتيرى للـ م هومينيس وU. الحالة لليوريا عندما يكون لدى الرجل النشط جنسيا التهاب فى مجرى البول وهذا ليس بسبب مرض السيلان أو الكلاميديا (الإحليل اللاسيلاني، NGU) أو عند الاشتباه فى إصابة المرأة بعدوى المايكوبلازما التناسلية ، بعد ان تصبح نتائج اختبار مرض السيلان أو الكلاميديا سلبية.

 

ما هى نتائج هذا التحليل و ماذا تعنى؟

اختبار الجسم المُضاد

التركيزات الملحوظة من الـ IgM م.رئوية أو/و الزيادة بمعدل أربعة أضعاف لمستويات الـ IgG بين العينة الاولية وعينة النقاهة تشير الى وجود عدوى نشطة أوحديثة بالـ م.رئوية. الزيادة فى الـ IgG بدون الـ IgM يمكن رؤيتها أيضا فى تكرار الاصابة بالعدوى.

إذا لم تكن كلا من الـ IgM والـ IgG موجودة بتركيزات قابلة للكشف ، فهذا يعنى أن الشخص الذى يتم اختباره لا توجد لديه عدوى نشطة - لا توجد لديه عدوى المايكوبلازما (حديثة أو قديمة) ، أو أن الجهاز المناعى للشخص لا يقوم بانتاج الاجسام المضادة استجابة للكائنات الدقيقة.

 

الكشف المُباشر

الكشف عن أحد أنواع المايكوبلازما أو الـ U. الحالة لليوريا فى عينة التجميع يمكن أن تشير الى ان الشخص الذى يتم اختباره مصاب بعدوى المايكوبلازما ، خاصة إذا كانت العينة من مكان فى الجسم يكون غالبا معقم ، مثل سوائل المفاصل أو الدم. ولكن إذا كانت العينة من الجهاز التنفسى أو الجهاز التناسلى ، التجميع البكتيرى الايجابى يمكن أن يعنى أيضا أن المايكوبلازما تتواجد كجزء من الفلورا الطبيعية. على سبيل المثال توجد الحالة لليوريا U. فى الجهاز التناسلى لحوالى 60% من النساء ذوات الصحة الجيدة والـ م. هومينيس توجد فى حوالى 20%.

إذا لم يتم الكشف عن المايكوبلازما فى التجميع البكتيرى ، فهذا يمكن أن يعنى أن الشخص غير مصاب بالكائنات الدقيقة أو ان الكائن الدقيق لا يتواجد بكميات كافية للكشف عنه فى العينة التى يتم اختبارها.

فى اختبار الـ DNA للكشف عن الـ م.رئوية ، إذا كانت المايكوبلازما متواجدة فى العينة ، فيمكن أن يكون الشخص مصاب بالـ م.رئوية أو يمكن أن يكون تم استعماره بواسطة الكائن الدقيق. إذا لم يتم الكشف عنها ، فيمكن أن يكون الشخص غير مصاب بالـ م.رئوية أو أن الكائنات الدقيقة متواجدة بعدد قليل جدا لا يمكن الكشف عنه.

 

هل هناك أشياء أخرى يجب أن أعرفها عن هذا التحليل؟

عدوى المايكوبلازما تسبب عادة أعراض شبيهه بالعدوى الفيروسية ، ولكنها تستجيب الى علاج المضادات الحيوية، مع وجود نقص فى مدة الاعراض.

الإصابة بعدوى المايكوبلازما لا يمنحك حصانة. يمكن ان يصاب الشخص بالعدوى مرة أخرى.

لا يمكن رؤية المايكوبلازما تحت الميكروسكوب على الصبغة الجرامية ، وهو الاختبار الذى يستخدم غالبا للمساعجة فى الكشف عن البكتيريا.

يوجد اختبار أقدم يسمى الملزن الباردة والذى يمكن طلب إجراءه أحيانا للمساعدة فى الكشف عن عدوى الـ م.رئوية وهو يعتمد على مفهوم أنه أثناء عدوى المايكوبلازما النشطة ، يتم إنتاج الاجسام المضادة فى الدم مما يسبب تجميع خلايا الدم الحمراء معا عند تبريدها. هذا الاختبار غير مخصص للمايكوبلازما ، ولكن لأكثر من نصف عدوى الـ م.رئوية والتى يكون لديها كميات ملحوظة من الملزن الباردة.

  لماذا لم أسمع من قبل عن المايكوبلازما؟

المايكوبلازما منتشرة ولكنها تكون غالبا سبب مجهول. مثل الفيروسات التى تسبب البرد ، فهى تميل الى التسبب فى أعراض برد خفيفة ومتوسطة أو أعراض غير محددة فى معظم الاشخاص ، وفى معظم الحالات تكون مقصورة على الفرد فقط ،ويتم شفاؤها بدون علاج أو أية مضادات حيوية.

 

  هل يمكن تجنب الاصابة بعدوى المايكوبلازما؟

المايكوبلازما منتشرة بشكل كبير جدا فى البيئة وليس من الممكن دائما تجنب الاصابة بالمايكوبلازما. العدوى التى تحدث بسبب تفشى الميكوبالزما الرئوية يتم نقلها عبر الرذاذ التنفسي ويمكن تجنبه من خلال الغسيل الجيد لليدين ، تغطية الانف والفم عند العطس أو السعال ، وتجنب الاتصال المباشر مع الاشخاص المريضين. تنتقل المايكوبلازما عن طريق الاتصال الجنسى ويمكن تجنبها بنفس طريقة تجنب الامراض التى تنتقل عن طريق الجنس STDs. العدوى التى تنتقل من الام الى الجنين من الصعب توقعها و تجنبها.

 

  هل اختبار الكشف عن المايكوبلازما يمكن إجراؤه فى عيادة طبيبى الخاص؟

يمكن تجميع العينات فى مكتب الطبيب ، ولكن الاختبار يتطلب معدات متخصصة وسوف تحتاج إلى إجرائه فى المستشفى أو فى مختبر مرجعى.